fbpx المشيشي: لست معنيّا بالمعارك السياسية والحكومة مهتمة بإنقاذ تونس | Chakchouka Times تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

شكشوكة تايمز جريدة إلكترونية مستقلة شاملة

المشيشي: لست معنيّا بالمعارك السياسية والحكومة مهتمة بإنقاذ تونس

Share

 

شدّد رئيس الحكومة، هشام المشيشي، الاثنين، على أنه "غير معنيّ بالمعارك السياسية والسياسوية وتسجيل النّقاط والتموقع"، مؤكدا أن "الحكومة معنيّة في هذه الفترة بالذات بالخروج بالبلاد من الأزمة الاقتصادية والاجتماعية والماليّة الخانقة".
وفي تصريح صحفي الاثنين بمناسبة إشرافه على فعاليات الدورة الأولى لأيام الإدارة العمومية، بالمدرسة الوطنية للإدارة، في ردّه على سؤال بخصوص المبادرات السياسية المطروحة، قال المشيشي إنه "سيتفاعل مع كلّ الإشارات الإيجابيّة"، مؤكدا أنه "معنيّ فقط بما ينفع الناس."، حسب تعبيره.
ودعا، في هذا السياق، السياسيين إلى "التعقل والاهتمام حاليّا بما يفيد الناس، وخاصّة تأجيل معاركهم، والتكاتف من أجل مجابهة الجائحة"، مشيرا إلى أن السياسيين "يعيشون في حملة انتخابية دائمة"، وأنه "من الأجدى التمهل وانتظار حلول سنة الانتخابات في 2024، وتوجيه الاهتمام اليوم لمشاغل التونسيين، الذين ينتظرون خطابا عقلانيا، وليس خطابا متشنجا، يَصِمُ الناس، أو يربك المشهد السياسي"، وفق قوله.
أما بخصوص الوضع الوبائي الخطير في عدد من ولايات الجمهورية، فقد أكد رئيس الحكومة أنّ كل الجهود والإمكانيات موجهة حاليا إلى القيروان وسيدي بوزيد وباجة ومجموعة الولايات التي تعرف تطورا سلبيا في الوضع الوبائي، معلنا عن اعتزام الحكومة إطلاق حملة تلقيح للأشخاص كبار السن الذين لم يسجلوا في منظومة "إيفاكس"، وتركيز مستشفيات ميدانية في عدد من الولايات.
يذكر أن محاولات لإحياء مبادرة الحوار الوطني التي اقترحها الاتحاد العام التونسي للشغل منذ موفى السنة الماضية (2020) ما انفكت تطرح في كل أزمة سياسية، حيث اعتبر عدد من الملاحظين للشأن السياسي أن حديث رئيس الجمهورية قيس سعيد مؤخّرا عن الحوار الوطني خطوة إيجابية لحلحلة الأزمة السياسية في تونس، في حين أكد عدد من قياديي حزب حركة النهضة (الحزب الأغلبي في البرلمان) أن الحركة مع الحوار، لكنها ضدّ حوار يشترط إسقاط الحكومة الحاليّة.
 

محاور
سياسية
الكلمات المفاتيح
هشام المشيشي الحكومة التونسية الحوار الوطني الأزمة السياسية قيس سعيّد الاتحاد العام التونسي للشغل
Share