سياسية

    الصين تشجب "غطرسة" مقترح منظمة الصحة التدقيق في مختبراتها حول منشأ كورونا HeLEINCa خميس, 07/22/2021 - 21:11 معهد ووهان لعلم الفيروسات

     

    اعتبرت الصين الخميس أن مقترحا لمنظمة الصحة العالمية بشأن التدقيق في أنشطة مختبرات صينية في إطار توسيع التحقيق حول منشأ فيروس كورونا ينم عن "عدم احترام" و"غطرسة إزاء العلم"، ما حمل واشنطن على الرد بحزم واصفة موقفها ب"غير المسؤول".
    وكانت منظمة الصحة أعلنت يوم الجمعة الماضي أن المرحلة الثانية من التحقيق حول منشأ الفيروس يجب أن تشمل تدقيقا في مختبرات صينية، وذلك وسط تزايد الضغوط من الولايات المتحدة لإجراء تحقيق في أنشطة "معهد ووهان لعلم الفيروسات" وقبيل زيارة تجريها مساعدة وزير الخارجية الأميركي ويندي شيرمان إلى الصين في نهاية الأسبوع.
    والمقترح الذي عرضه مدير عام المنظمة تيدروس أدهانوم غيبرييسوس يشمل "عمليات تدقيق في (أنشطة) مختبرات ذات صلة ومؤسسات بحثية تعمل في منطقة تسجيل الإصابات البشرية الأولى التي تم رصدها في ديسمبر 2019"، في إشارة إلى مدينة ووهان الصينية.
    وقال نائب وزير الصحة الصيني زنغ يشين الخميس في مؤتمر صحافي إنه "فوجئ للغاية" بالمقترح الذي ينم عن "عدم احترام للمنطق، وغطرسة إزاء العلم".
    وترفض بكين بشدة فرضية تسرب الفيروس من مختبر.
    وكثيرا ما شددت على أن التسرب "مستبعد للغاية" وتشير في ذلك إلى ما توصلت إليه بعثة مشتركة لمنظمة الصحة العالمية والصين إلى ووهان في جانفي.
    ويدفع مسؤولون صينيون والإعلام الرسمي باتجاه نظرية أخرى مفادها أن الفيروس قد يكون تسرّب من مختبر عسكري في قاعدة فورت ديتريك في ماريلاند.
    وذكرت صحيفة غلوبال تايمز القومية بأنها جمعت خمسة ملايين توقيع عبر الانترنت على عريضة تطالب بالتحقيق في المختبر العسكري.
    ويذهب كبار المسؤولين إلى حدّ التسويق لاحتمال أن يكون الفيروس قد جاء عن طريق أطعمة مجلّدة.

    "موقف غير مسؤول" 

    وقال يوان جيمينغ، مدير المختبر الوطني للسلامة الحيوية في معهد ووهان لعلم الفيروسات خلال مؤتمر صحافي الخميس إنه "لم تسجل أي حوادث تسرب لمسببات الأمراض أو إصابة بين الموظفين" منذ افتتاح المختبر في 2018.
    وأوضح رداً على ما وصفه بـ"شائعات" طالت المختبر أنّ الأخير "لم يحقق على الإطلاق أي مكاسب وظيفية لناحية الأبحاث حول فيروس كورونا ولا يوجد ما يُسمى بفيروس من صنع الانسان".
    ولم يتأخر رد واشنطن حيث قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي الخميس إن الموقف الصيني "غير مسؤول" و"خطير". وأضافت "الوقت ليس مناسبا الآن للعرقلة".
    وواجهت الصين في الأيام الأخيرة اتهامات من منظمة الصحة العالمية لناحية عدم مشاركتها البيانات الأولية اللازمة خلال المرحلة الأولى من التحقيق. وحضّ مدير عام المنظمة بكين على إبداء "الشفافية والانفتاح والتعاون" في المرحلة الثانية.
    كما دعا غيبرييسوس الجمعة إلى إجراء المزيد من الدراسات حول أسواق الحيوانات في ووهان ومحيطها.
    وتواجه المنظمة الدولية ضغوطاً مكثفة لإجراء تحقيق جديد أكثر عمقاً حول كيفية ظهور الوباء الذي أودى بحياة أكثر من أربعة ملايين شخص حول العالم.
    وتمكنت المنظمة من إرسال فريق من الخبراء الدوليين المستقلين إلى ووهان في جانفي، أي بعد أكثر من عام من ظهور الفيروس لأول مرة هناك، لمساعدة نظرائهم الصينيين في التحقيق حول منشأ الوباء.
    وتأتي المواقف الخميس قبل زيارة تجريها المسؤولة الثانية في الخارجية الأميركية ويندي شيرمان يومي الأحد والإثنين المقبلين الى مدينة تيانجين للقاء مسؤولين صينيين. وستكون أكبر مسؤولة تزور الصين منذ انتخاب جو بايدن رئيساً.
    وتجري الزيارة فيما تخوض القوتان المتنافستان مواجهة شاملة إزاء قضايا عدّة على رأسها منشأ الوباء وحقوق الإنسان والأمن الرقمي.
     

  • الطاهري: الاتحاد كسب جميع القضايا المرفوعة لإيقاف تنظيم المؤتمر في سوسة ratEREsc خميس, 07/08/2021 - 10:41 الطاهري: الاتحاد كسب جميع القضايا المرفوعة لإيقاف تنظيم المؤتمر في سوسة

     

    تحصل الاتحاد العام التونسي للشغل، على ترخيص ثان لعقد المؤتمر الاستثنائي غير الانتخابي بسوسة، وفق ما أفاد به "وات"، مساء الاربعاء، الناطق الرسمي باسم الاتحاد، سامي الطاهري.
    وبدأ المؤتمر أشغاله اليوم الخميس وتستمر حتى يوم غد الجمعة.
    وذكر الطاهري في تصريحه لوكالة تونس إفريقيا للأنباء مساء الأربعاء، أن الاتحاد تلقى ترخيصا من وزير الصحة لعقد هذا المؤتمر، مؤكدا أن لجانا طبية اشرفت على متابعة تطبيق الإجراءات الوقائية التي تضمنها البروتوكول الصحي الذي أقرته المنظمة بمناسبة المؤتمر.
    وأفاد بأن نتائج التحاليل السريعة، كشفت تعرض مؤتمرين اثنين فقط للإصابة بكورونا من بين مجموع المؤتمرين، مشيرا إلى أن فريقا تابعا للإدارة الجهوية للصحة بسوسة قد أكد سلامة تطبيق الإجراءات التنظيمية الخاصة بالمؤتمر، كما كلف الاتحاد عدل تنفيذ لتوثيق كل الإجراءات ذات الصلة.
    ونفى الأمين العام المساعد للاتحاد، تلقي المنظمة لأي إشعار حول قرار النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بسوسة إيقاف المؤتمر، قائلا "إن الاتحاد كسب جميع القضايا المرفوعة لإيقاف تنظيم المؤتمر، وعددها 3 قضايا، اثنتان منها رفعتا أمام المحكمة الابتدائية بتونس، وثالثة رفعها محام إلى المحكمة الابتدائية بسوسة". وتابع "بينما جاء الحكم بانتفاء الأسباب في أول قضية رفعها ثلاثة نقابيين أمام أنظار الدائرة الاستعجالية بالمحكمة الابتدائية بتونس، فإن كلا من المحكمتين الابتدائيتين بسوسة وتونس حكمتا بعدم الاختصاص في قضيتين أخريين رفعهما كل من النائب ياسين العياري والمحامي وسيم الكوكي".
    وقال الطاهري إنه تفاجأ بترويج ما وصفه ب"الشائعات" التي تحدثت عن إلغاء المؤتمر، مشيرا إلى أن الاتحاد، وهو الطرف المنظم، لم يبلغه هذا الأمر إلا عبر وسائل الإعلام.

    كما انتقد ما وصفه ب"تعرض الاتحاد إلى حملة التحريض ضده وصلت حد الوصم"، معتبرا أن تواجد المؤتمرين وملازمتهم لغرفهم مع إجراء بعض التحاليل السريعة في إطار التقصي ضد كوفيد-19 والالتزام بالتباعد الجسدي، كلها اجراءات تفيد بالتوقي. وذكر بأن اتحاد الشغل فرض تطبيق كل الضمانات الوقائية بدرجة أكثر تشددا حتى من البروتوكول المنظم لاستقبال وفود السياح الذين يتواجد عدد مهم منهم في نفس النزل الذي يقيم به مؤتمرو المنظمة الشغيلة.
    وأكد أن المؤتمر سينعقد موجها سهام نقده إلى من وصفهم ب"جهات سعت إلى القيام بحملة من التحريض والتجييش ضد الاتحاد، بما كان ينذر بحصول انفلات قد يطال المؤتمرين".
    وسيناقش المؤتمرون اللائحة العامة للمؤتمر واللائحة الداخلية، وسيتدارسون آليات تحديث الإدارة، كما سيتدارسون تنقيح النظام الأساسي، ولا سيما الفصل 20 الذي يتعلق بالمدد المخولة لعضوية المكتب التنفيذية للمنظمة الشغيلة.
    جدير بالتذكير أن النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية سوسة 2، أذنت عشية الأربعاء، بمنع أعمال المؤتمر الاستثنائي غير الانتخابي للاتحاد العام التونسي للشغل، المبرمج تنظيمه بولاية سوسة يومي 8 و9 جويلية الجاري، وفق ما أفاد به الناطق الرسمي باسم المحكمة هيثم بوبكر.
    وأوضح هيثم بوبكر في تصريح ل"وات"، أن النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بسوسة 2 أذنت بهذا القرار بعد أن ثبت لديها إصابة 6 أشخاص على الأقل بفيروس كورونا من ضمن عينة ب 100 مشارك في المؤتمر الوافدين على النزل.
     

    Subscribe to سياسية