متفرقات‎

    اكتشاف حفرية "جد" تماسيح العصر الحديث في تشيلي HeLEINCa جمعة, 07/23/2021 - 21:58 تماسيح العصر الحديث

     

    أعلن المتحف الأرجنتيني للعلوم الطبيعية الجمعة اكتشاف هيكل عظمي متحجر يرجع إلى 150 مليون عام في جبال بجنوب تشيلي، حدد الباحثون أنه "جد" التماسيح الحالية.
    وعثر باحثون من الأرجنتين وتشيلي على حفرية ذلك النوع من التماسيح الذي يسمى "بوركيسوكوس مالينغراندينسيز" عام 2014 بجبال الإنديز قرب بلدة مايين غراندي في منطقة باتاغونيا. وخضع منذ ذلك الوقت للتحليل في المتحف الأرجنتيني للعلوم الطبيعية في بوينس أيرس.
    وقال المتحف إن ذلك النوع هو "جد" التماسيح الحالية ويمكن أن يتيح للعلماء فهم كيف تطورت.
    ويعتقد العلماء أن الحفرية ستساعدهم على معرفة كيف تحولت الزواحف تلك من كونها برية إلى مائية. ويدعم هذا الاكتشاف، إلى جانب حفريات أخرى، الفكرة التي تقول إن أمريكا الجنوبية كانت مهد تطور التماسيح.
    وقال فيديريكو أجنولين الذي اكتشف الحفرية لرويترز إن التماسيح قبل 200 مليون عام تقريبا كانت "أصغر ولم تعش في المياه. علماء الحفريات كانوا يريدون دائما معرفة كيف كان ذلك التحول".
    وأضاف "يتميز نوع بوركيسوكوس بسلسلة من السمات الفريدة ليست لدى نوع آخر من التماسيح لأنه كان أول ما وصل إلى المياه، المياه العذبة".
    ويشير المتحف الأرجنتيني للعلوم الطبيعية إلى أن التماسيح ظهرت في بداية العصر الجوراسي، في وقت قريب من ظهور الديناصورات الأولى.
    وفي غضون بضعة ملايين من السنين وصلت إلى الماء، وذلك بفضل وجود البحار الدافئة والضحلة. وتشتهر أمريكا الجنوبية بثرائها بحفريات التماسيح البحرية.
     

    اكتشاف 160 بيضة متحجرة في الأرجنتين لطيور من حقبة ما قبل التاريخ ratEREsc جمعة, 07/23/2021 - 11:41 اكتشاف 160 بيضة متحجرة في الأرجنتين لطيور من حقبة ما قبل التاريخ

     

    أعلن علماء إحاثة أرجنتينيون الخميس اكتشاف أكثر من 160 بيضة متحجرة لطيور من حقبة ما قبل التاريخ بنتيجة أشغال في حرم جامعي بمقاطعة نيوكوين في منطقة باتاغونيا (جنوب الأرجنتين).
    وقالت عالمة المتحجرات دومينيكا سانتوس لوكالة فرانس برس "وجدنا حقلاً كاملاً يحوي بيوضاً متحجرة لطيور تتميز ببيوض يراوح حجمها بين خمسة وسبعة سنتيمترات". وأوضحت أن هذه البيوض "تعود إلى 85 مليون سنة".
    واكتُشفت هذه المتحجرات خلال أعمال تجديد في جامعة لا كوماهيو الواقعة في منطقة يعود تاريخها إلى حقبة الدهر الوسيط، على بعد 1100 كيلومتر إلى الجنوب من بوينس آيرس.
    ويعمل فريق علماء من الجامعة منذ أسابيع في موازاة أشغال التجديد الجارية على الاعتناء بأية متحجرات يحتمل اكتشافها في الموقع.
    وتابعت العالمة قائلة "علمنا بوجود آثار بيوض وعندما بدأ العمل جئنا لمراقبة الموقع ووجدنا أكثر من 160 بيضة".
    وحصل الاكتشاف على بعد عشرات الأمتار من متحف العلوم الطبيعية في الجامعة.
    أما طالب الجيولوجيا داريو جوليان لوبيز فقال "نحن بصراحة متحمسون جداً، إذ لا يتوافر في الأرجنتين حرم جامعي يحوي مثل هذا الكم الكبير من المواد الأحفورية". وأضاف "وضعنا متميز لأن المتحف يقع أيضاً في الحرم الجامعي ومن الرائع أن نكون قادرين على جمع المتحجرات ونقلها إلى متحف الجامعة".
    وشرح عالم الإحاثة في المتحف خوان بورفيري بالاستناد على دراسات سابقة أن البيوض "عائدة إلى مجموعة من الطيور تسمى إنانتيورنيثس كانت شائعة جداً في العصر الطباشيري" الممتد ما بين 145 و66 مليون سنة قبل العصر الحالي.
    وتعتبر الأرجنتين غنية بالمتحجرات من العصور الثلاثة المهيمنة (الترياسي والجوراسي والطباشيري) الواقعة ضمن حقبة الدهر الوسيط، واكتُشف فيها أشخاص مختلفون عن أولئك الموجودين في نصف الكرة الشمالي.
    وتقع أهم مواقع متحجرات الديناصورات في باتاغونيا (جنوب الأرجنتين) وفي مقاطعتي لاريوخا وسان خوان الغربيتين ومقاطعة سالتا في الشمال.
     

    غوغل يبدأ في إبلاغ مستخدميه بأسباب عثوره على النتائج في عمليات البحث HeLEINCa خميس, 07/22/2021 - 21:24 غوغل

     

    قالت شركة غوغل المملوكة لمجموعة ألفابت الخميس إنها ستعرض على مستخدمي محرك البحث لديها المزيد من المعلومات حول سبب العثور على النتائج التي تظهر لهم.
    وأضافت أن الباحثين عن استفسارات على غوغل سيصبح بمقدورهم الآن النقر للدخول في تفاصيل مثل مدى تطابق النتائج مع الكلمات المحددة المستخدمة في البحث، وذلك للحكم بشكل أفضل على ملاءمة المعلومات لموضوع البحث.
    تجري غوغل تغييرات لإتاحة قدر أكبر للاتساق في نتائج البحث التي يوفرها محركها. وفي وقت سابق من هذا العام قدمت غوغل خانات لإبلاغ المستخدمين بمصادر المعلومات التي يشاهدونها. وبدأت كذلك في تحذير المستخدمين من أن موضوعا ما يتطور بسرعة وأن نتائج البحث فيه غير موثوقة.
     

    جيف بيزوس يستعد لمغادرة الأرض في خطوة جديدة نحو السياحة الفضائية HeLEINCa أحد, 07/18/2021 - 10:23 جيف بيزوس

     

    يستعد جيف بيزوس أغنى رجل في العالم لمغادرة الكوكب لفترة وجيزة الثلاثاء في أول رحلة مأهولة لشركته، والانضمام إلى نادي رواد الفضاء، في لحظة محورية جديدة للسياحة الفضائية الوليدة.
    وتأتي المهمة بعد تسعة أيام من عبور مؤسس شركة "فيرجن غالاكتيك" ريتشارد برانسون حدود الغلاف الجوي للأرض، متقدما بخطوة على بيزوس في سباق الملياديرات هذا.
    لكن أهداف شركة "بلو أوريجين" تتجاوز ذلك، إذ من المنتظر أن تصل مركبة نيو شيبرد إلى ارتفاع أعلى من مركبة "فيرجن غالاكتيك". كما أن طموحات مالكها جيف بيزوس لا تتوقف عند هذا الحد.
    وأسس بيزوس "بلو أوريجين" في العام 2000 بهدف بناء مستعمرات فضائية عائمة يوما ما، مزودة بجاذبية اصطناعية ويمكنها استضافة ملايين الأشخاص للعمل والعيش.
    وتقوم الشركة اليوم بتطوير صاروخ مداري عالي الدفع يسمى "نيو غلين"، وكذلك وحدة هبوط على القمر على أمل الحصول على عقد مع وكالة ناسا وبرنامجها أرتميس.
    وفي تصريح لفرانس برس، قالت مؤسسة شركة الاستشارات الفضائية أستراليتيكال لورا فورشيك "قاموا بـ15 رحلة ناجحة غير آهلة عبر نيو شيبرد ونحن ننتظر منذ سنوات لنراهم يحملون أناسا".
    وستقلع نيو شيبرد عند الساعة 08,00 (13,00 ت غ) الثلاثاء من موقع معزول في الصحراء الغربية لولاية تكساس. سيبثّ الحدث مباشرة على موقع "بلو أوريجين. كوم"، قبل ساعة ونصف الساعة من إطلاقها.

    الأكثر ثراء والأكبر سنا والأكثر شبابا 

    يرافق جيف بيزوس في الرحلة شقيقه مارك، وكذلك رائدة الطيران والي فونك البالغة 82 عاما وأول زبائن شركة "بلو أوريجين" الهولندي أوليفييه دايمن البالغ 18 عاما والذين سيصبحان على التوالي أكبر وأصغر رائدي فضاء على الإطلاق.
    بعد الإقلاع، ستتحرك مركبة نيو شيبرد في الفضاء بسرعات تزيد ثلاث مرات عن سرعة الصوت باستخدام محرك يعمل بالهيدروجين والأكسجين المسالين، أي دون انبعاثات كربونية.
    ستنفصل الكبسولة إثر ذلك عن ناقلها، ويمكن لرواد الفضاء الجدد فكّ أحزمتهم لتجربة انعدام الجاذبية.
    وسيقضي الطاقم بضع دقائق على ارتفاع 106 كيلومترات، أو ستة كيلومترات خلف خط كارمان وهو الحد المعترف به دوليا بين الغلاف الجوي للأرض والفضاء.
    وسيتمكنون بعد ذلك من رؤية منحنى الكوكب الأزرق والسواد الداكن لبقية الكون من النوافذ الكبيرة التي تمثل ثلث مساحة المقصورة.
    وأخيرا، ستعود المركبة ذاتيا إلى منطقة الهبوط شمال موقع الإطلاق، بينما ستبدأ الكبسولة سقوطا حرا قبل نشر ثلاث مظلات عملاقة والهبوط برفق في صحراء تكساس.

    "نقطة انطلاق" 

    وبعد هذه الرحلة الأولى، لا تزال خطط "بلو أوريجين" للسياحة الفضائية غامضة للغاية.
    وتشتهر الشركة بتكتمها، ولم يعلن عن وجودها إلا بعد ثلاث سنوات على إنشائها، ثم تبنت سياسة "صمت اختياري" حتى 2015.
    وخلافا ل"فيرجن غالاكتيك"، لم تبدأ "بلو أوريجين" رسميا في بيع تذاكر الفضاء، أما أوليفر دايمن فقد فاز بمقعده في مزاد.
    ولم تعلن الشركة عن نسق الرحلات التي تعتزم تنظيمها، رغم أن متحدثا باسم بلو أوريجين صرح لوكالة فرانس برس أنه من المقرر إجراء رحلتين أخريين هذا العام، والهدف هو تنظيم "المزيد" في 2022.
    وذكرت لورا فوركزيك أن كل شيء سيعتمد على الطلب وتأثير الحوادث "التي ستحدث حتما، لأن الرحلات الفضائية محفوفة بالمخاطر بطبيعتها".
    ستنضم شركة "سبايس اكس" المملوكة لإيلون ماسك إلى سباق الفضاء في سبتمبر برحلة استكشافية مدارية تتكون بالكامل من مدنيين على متن مركبة كرو دراغون. وقد تعاونت "سبايس اكس" أيضا مع شركة "أكسيوم" لنقل زوار إلى محطة الفضاء الدولية.
    بعيدا عن السياحة، تود "بلو أوريجين" أن تحل محل "سبايس اكس" كشريك خاص رئيسي لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا)، وترى في نيو شيبرد "نوعا من نقطة انطلاق ووسيلة تمويل طموحات أعلى"، وفق ما ترى لورا فوركزيك.

    الجيش التونسي يوزع قوارير ومكثفات أوكسيجين على 7 ولايات HeLEINCa أحد, 07/18/2021 - 10:02 الأوكسجين


    قال الناطق باسم وزارة الدفاع الوطني، الرّائد محمد زكري، إنّ وحدات الجيش الوطني شرعت منذ ليلة الجمعة 16 جويلية 2021، في توزيع قوارير الأوكسيجين كبيرة الحجم ومكثفات الاكسيجين ومعدات طبية أخرى على 7 ولايات وهي: المهدية ومدنين وتطاوين وقبلي وقفصة وسيدي بوزيد وسوسة.
    وأضاف زكري في تصريح لوكالة (وات)، اليوم الأحد، أن عمليات تزويد المستشفيات بهذه الولايات تواصلت كامل يوم أمس السبت، وذلك باستعمال الوسائل البرية والجوية العسكرية وبالتنسيق مع الادارات الجهوية للصحة العمومية بمختلف هذه الجهات لافتا الى ان تلك الإدارات الجهوية أشرفت على توزيع القوارير والمكثفات على المستشفيات التي تشكو نقصا في هذه المواد نظرا لارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا.
    وتحصلت تونس خلال الأيام الماضية على كميات من قوارير الأوكسيجين والمكثفات في شكل مساعدات من دول شقيقة وصديقة كما تضمنت المساعدات الخارجية، أيضا، مستشفيات ميدانية وأسرة انعاش وأوكسيجين بالإضافة إلى إرسال إطارات طبية و شبه طبية.
    وتتولى وحدات صحية عسكرية، حاليا، عمليات تلقيح المواطنين للتوقي من فيروس كورونا بعدد من الولايات مثل تطاوين و سليانة.
    وقد انطلقت حملات التطعيم للتوقي من كورونا منذ مارس الماضي، واستكمل اكثر من 864 ألف شخص التطعيم ضد الفيروس أما عدد المسجلين لتلقي التلاقيح فبلغ إلى حدود السبت أكثر من 3.4 مليون شخص، وفق بيانات نشرتها وزارة الصحة، أمس السبت.
    ويقيم 4915 شخصا في مؤسسات صحية عمومية وخاصة لتلقي الرعاية جراء الاصابة بفيروس كورونا ويبلغ عدد المرضى تحت التنفس الاصطناعي 163 شخصا أما المقيمين في أقسام العناية المركزة فقدرت وزارة الصحة وفق آخر تحيين لها بـ 659 مريضا، حسب آخر تحيين لوزارة الصحة بتاريخ 16 جويلية 2021. علما وان العدد الجملي لضحايا جائحة كورونا ارتفع إلى 17 ألفا و214 حالة.
    وأعلنت رئاسة الحكومة، اليوم الأحد، عن جملة من الإجراءات لتغطية النقص الحاصل في مادة الأوكسجين وذلك اثر اجتماع لخلية الازمة عقد الليلة الماضية في مقر وزارة الصحة.
     

    تونسيون يرفضون هذه الأنواع من اللقاح رغم تأكيد العلماء لنجاعتها HeLEINCa خميس, 07/15/2021 - 21:53 التلقيح تونس

     

    تقدمت ناجية، المراة الخمسينية، من عون الاستقبال في مركز التلقيح الباهي الأدغم بأريانة، وقدمت له رقم تسجليها في منظومة "إيفاكس"، مستفسرة عن نوعية التلقيح المضاد لكوفيد 19 الذي ستتحصل عليه.
    كتب عون الاستقبال رقم تسجيلها على قصاصة ورق وطلب منها التوجه إلى قاعة الانتظار حتى يتسنى تطعيمها باللقاح الصيني "سينوفاك"، قبل ان تجيبه "آسفة لا ارغب في تلقي التلقيح الصيني، هل يمكن تأجيل موعد تلقيحي"، معللة رفضها بعدم الاعتراف بالتلقيح الصيني في البلدان الأوروبية.
    ليست، هذه المرة الأولى التي يرفض فيها تونسيون نوعية ما من اللقاح ويخيرون تأجيل مواعيدهم بسبب ذلك فعدد لابأس به يرفض التلقيح الصيني او الروسي أو حتى البريطاني، ويطلبون تلقيح "فايزر" الأمريكي الألماني، ذلك ما أكده ل(وات) المدير الجهوي للصحة بأريانة الطيب شلوف.
    وأضاف شلوف بالقول "في بعض الأحيان تصل نسبة الرافضين لنوعية التلقيح الى 50 بالمائة من إجمالي المدعوين يوميا لتلقي التلقيح"، مشيرا إلى ان هذه الظاهرة، التي لا تتعلق بنجاعة التلقيح، وفق تقديره، لا تقتصر على ولاية اريانة، التي تضم 6 مراكز تلقيح، بل تشمل مختلف ولايات الجمهورية.
    وغير بعيد عن ناجية قال صالح (52 سنة)، الذي كان يجلس أمام قاعة التلقيح بعد تلقيه الجرعة الأولى من اللقاح الصيني "سينوفاك"، "بالنسبة لي المهم الحصول على التلقيح، في وضع ينتشر فيه الفيروس بصفة كبيرة ويفرض علينا القبول بالموجود"، معتبرا أن التلقيح مهما كانت درجة فعاليته فهو أحسن من البقاء دون تلقيح.
    وأضاف صالح وهو يغادر مركز التلقيح بعد نصف ساعة خضع خلالها للمراقبة الطبية، أن عملية التلقيح ضد كورونا لن تنتهي ولن تقف عند هذا الحد، لأن بروز سلالات جديدة من الفيروس اللعين ربما سيفرض علينا التلقيح مرة كل سنة وعندها سيعرف نوع التلقيح الأكثر نجاعة من بين التلاقيح المتداولة حاليا.
    وفي الوقت الذي تشهد فيه تونس ارتفاعا غير مسبوق في عدد الإصابات بفيروس كورونا، بتسجيل ما بين 8500 و9000 آلاف إصابة يومية، حسب آخر تقرير للمنظمة العالمية للصحة، تتواصل الحملة الوطنية للتلقيح بنسق بطيء وتسجل في عديد الجهات تعثرا بسبب رفض المواطنين نوعيات معينة من التلاقيح.
    فقد تحصلت تونس إلى حدود 12 جويلية على حوالي 700 ألف جرعة من التلقيح الصيني "سينوفاك" تم استهلاك 60 بالمائة فقط منها، كما استلمت حوالي 120 الف جرعة من "سبوتنيك" الروسي تم استهلاك 40 بالمائة منها في حين توفرت لتونس حوالي 1 مليون و400 ألف جرعة من تلقيح "فايزر" وقع استهلاكها بالكامل.
    وأوضحت، الاستاذة الجامعية المختصة في علم المناعة بمعهد باستور تونس سمر صمود، أن تعميم التلقيح على اكبر عدد ممكن من التونسيين وحده الكفيل بكسر حلقات العدوى والحد من انتشار الفيروس وخاصة التقليل من عدد الوفيات.
    وأكدت أن "كل أنواع التلاقيح تحصلت على ترخيص من المنظمة العالمية للصحة وتتمتع بقدر كاف من النجاعة بما يجعلها تحمي الإنسان بنسبة معينة من خطر الإصابة من الفيروس"، مشيرة إلى ان كل التلاقيح التي وصلت إلى تونس تحصلت على تأشيرة المنظمة العالمية للصحة وكذلك على موافقة وزارة الصحة وهو ما يضمن فاعليتها.
    وشددت على أن المهم ليست النسبة الكبيرة في نجاعة التلقيح، بل المهم هو تلقيح أكبر عدد ممكن من التونسيين ما يكسبهم مناعة جماعية تكون قادرة على أضعاف الفيروس والتقليص من المضار الصحية التي يتسبب فيها وخاصة الحالات الخطيرة والوفيات.
    واعتبرت الدكتورة صمود أن تنوع التلاقيح التي استخدمتها تونس ستكون فرصة لدراسة مدى تأثير كل تلقيح على السلالات التي برزت في تونس وهو ما سيفتح مجال البحث العلمي على مصراعيه أمام الكفاءات التونسية.
    وأثبتت دراسة صادرة في النشرية العلمية المعروفة "انسات" خلال شهر جويلية الحالي، أن التلقيح الصيني "سينوفاك" يعد من أكثر التلاقيح نجاعة حتى الآن، إذ تبلغ نسبة نجاعته 83,5 بالمائة كما بينت ذات الدراسة أن الأعراض الجانبية لا تصيب سوى حوالي 18 بالمائة من الملقحين بهذا اللقاح وتتمثل في قليل من التعب والآلام في موضع التلقيح.
    ويرى مختصون أن ما يشاع حول نجاعة تلاقيح معينة على حساب أخرى لمواجهة وباء كوفيد 19، ما هي إلا حرب بين المخابر العالمية وبين الدول الكبرى للتموقع في سوق التلاقيح التي تقدر بمليارات الدولارات، متوقعين أن تتواصل هذه "الحرب" الى عدة سنوات قادمة.
     

    Subscribe to متفرقات‎